الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية
اهلا بك زائرنا العزيز

نرجو لك جولة مفيدة ممتعة

ونسعد بإنمامك الينا

الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية

إن من نعم الله علينا أن يسر لنا مثل هذه السبل الحديثة ليصل من خلالها نور الأولين إلى الآخرين من أمة اقرأ التي وللأسف ما عادت تقرأ فجئنا إليكم بهذه السبل لنبلغكم كلام ربكم وهدي نبيكم بفهم سلفكم عسا ربي أن ينير بهذا المنتدى البصائر ويشرح له القلوب والضمائر
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ::*::*:: سبحان الله ::*:: الحمد لله ::*:: لا اله الا الله ::*:: الله اكبر ::*:: لا حول ولا قوة الا بالله

شاطر | 
 

 23 ذكر اهم السرايا التي كانت تجهيزا لغزوة بدر والتي جعلت للمسلمين قوة يخشاها عدوهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الاسلام

avatar

عدد المساهمات : 309
عداد الحسنات : 18456
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
العمر : 43

مُساهمةموضوع: 23 ذكر اهم السرايا التي كانت تجهيزا لغزوة بدر والتي جعلت للمسلمين قوة يخشاها عدوهم   الأربعاء 30 نوفمبر 2011 - 13:35

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

واشهد ان لا اله الا الله صدق وعده واعز جنده وهزم الاحزاب وحده
قال وقوله الحق { أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير}

واشهد ان محمدا عبده ورسوله من لزم خطاه فيا سعده ومن جافاه فيا بعده

اللهم صلي على محمد وال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد

اللهم بارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد

ثم اما بعد

بعد نزول قوله تعالى : { أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير}(الحج:39)، أخذ رسول صلى الله عليه وسلم

وأصحابه في إعداد العدة وتجهيز القوة لمواجهة الكفر وأهله، وأراد المسلمون توجيه رسالة قوية إلى قريش من خلال اشعار اهل مكة ان

تجارتهم ليست في مأمن من اليوم وصاعادا وان المسلمون قادرون على استرداد ما تركوه وراءهم واستولى علو هم عليه ، وأرادوا كذلك

إشعار يهود المدينة ومنافقيها والأعراب بأن المسلمين أقوياء، وأن فترة الاستضعاف السابقة قد أدبرت.

وانطلاقاً من ذلك فقد بعث الرسول صلى الله عليه وسلم عدداً من السرايا والبعوث، لمتابعة تحركات قريش ونشاطاتها، فمن تلك السرايا

التي بعثها رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل غزوة بدر الكبرى:

سرية سيف البحر

الزمان شهر رمضان من السنة الأولى للهجرة

المكان (عند سيف البحر من ناحية العيص) موضع على ساحل البحر الأحمر بطريق قريش إلى الشام

قائد المسلمين ( حمزة بن عبد المطلب) رضي الله عنه

عدد المسلمن (ثلاثون رجلاً من المهاجرين)

قائد المشركين (ابو جهل عمرو ابن هشام )

عدد المشركين (ثلاثمائة راكب من قريش)

الهدف من الغزوة (اعتراض عير قريش في ظريقها من الشام الى مكة )

نتيجة المعركة (لم يلتقي الجمعان بسبب تدخل مُجدي بن عمرو الجهني وهو كبير تلك المنطقة لكونه حليفا للطرفين

فأسفر تدخله عن الحيلولة دون نشوب قتال)

وكان ذلك أول لواء عقده رسول الله صلى الله عليه وسلم

وعاد المسلمون بعد ذلك إلى المدينة دون خسائر، ولكنهم كسبوا المهارة, والدربة لسرايا وغزوات أخرى قادمة.

مغانم المسلمين من تلك السرية :

ويؤخذ من هذه السرية أن الموقف بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين مشركي قريش انتقل إلى الجانب العسكري، بعد أن كان دعويا

يتخذ من العرض السلمي أسلوبا له، كما يؤخذ من هذه السرية أن مقابلة فئة قليلة لعدد كثير يفوق وهو ما حصل في تلك السرية، ينُبئ

عن شجاعة نابعة من إيمان قوي، وعقيدة راسخة، وحب للقاء الله عز وجل.

سرية رابغ

الزمان ( في شوال من السنة الأولى للهجرة)

المكان (رابغ على البحر الاحمر)

قائد المسلمين ( عبيدة بن الحارث بن المطلب )

عدد المسلمين ( ستون رجلاً من المهاجرين ليس فيهم أنصاري)

قائد المشركين ( ابو سفيان)

عدد المشركين (مائتي راكب وراجل)

اهم احداث الغزوة : ترامى الفريقان بالنبل وكان سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أول من رمى بسهمٍ في سبيل الله

وانفضّ الفريقان بعد ذلك من غير قتال.

فوائد تلك الغزوة

انها أول مواجهة عسكرية يلتقي فيها المسلمون لأعداء اللهمما اظهر للمشركين ان المسلمين صارو قوة لا يجب الاستهانة بهم

سرية الخرار

الزمان ( ذو القعدة من السنة الأولى للهجرة )

المكان (الخرار) قرب الجحفة ميقات القادم من مصر والشام للحج

قيادة المسلمين (سعد بن أبي وقاص )

عدد المسلمين (عشرون راكباً )وكلهم ايضا من المهاجرين

الهدف من السرية: ( لاعتراض عيرٍ لقريش)

احادث السرية خرج المسلمون مشاة يكمنون بالنهار، ويسيرون بالليل حتى وصلوا الخرَّار وهو موضع قرب الجحفة، فوجدوا العير قد مرت

سرية نخلة

الزمان (رجب من السنة الثانية للهجرة)

المكان (بين مكة والطائف)

قيادة المسلمين (عبدالله بن جحش الأسدي)

عدد المسلمين (اثنى عشر رجلا من المهاجرين)

اهم احداث السرية

اعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم لامير السرية (عبد الله بن جحش) كتابا وأمره ألا يقرأه إلا بعد مسيرة يومين ، وتضمن الكتاب

الأمر بالمُضِّي حتى وصول نخلة بين مكة والطائف ، ثم القيام برصد عيرٍ لقريش ، فساروا حتى بلغوا المكان ، فمرت العير تحمل زبيباً ،

وأُدْماً (جلودا)، وتجارة ، فلحق بها المسلمون حتى أدركوها في آخر يوم من رجب وهو من الأشهر الحرم ، فقتلوا ناساً من القافلة ، ولاذ

البعض بالفرار ، وعادت السرية بالعير وأسيرين إلى المدينة ، فعاتبهم رسول الله صلى الله عليه وسلم على قتالهم في الشهر الحرام ،

واستغل المشركون الحادثة ، وتحدثوا أن المسلمين قد انتهكوا الأشهر الحرم ، ثم نزل القرآن حاسماً للموقف بأنّ ما يقوم به المشركون

من الصد عن دين الله ، وعن المسجد الحرام ، وإيذاء المؤمنين، والشرك بالله، أشد حرمة من القتال في الأشهر الحرم، قال تعالى: {

يَسأَلونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام وإخراج أَهله منه أَكبر عند اللَّه والفتنة

أَكبر من القتل } (البقرة:217).بعد ذلك أطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم سراح الأسيرين، ودفع دية المقتول إلى أوليائه

والفوائد من تلك السرية كثيرة وعظيمة للمسلمين بغض النظر عن ما تكلم به المشركون على المسلمين وكان من اهم تلك الفوائد ان

الرسالة في هذه المرة وصلت للمشركين قوية واضحة في ان قوة المسلمين في تزايد وانهم وإن قل عددهم

انما اثرهم وقوتهم لا يستهان بهاكما اظهرت بطولة الاثنى عشر رجلا وهم كل قوام السرية

كما اكدت تلك الاية التي نزلت في هذه السرية حق المسلمين في استرداد ما اخذ منهم وان القوة لابد ان يقابلها قوة وأن حرمة مال

المسلمين وديارهم واخراجهم منها اكبر عند الله من حرمة الاشهر الحرم

وكانت تلك السرايا في جملتها تهيئة للمسلمين، وإعداداً وتمهيداً مهماً لغزوة بدر الكبرى.

وقد حققت تلكم والتحركات أهدافها، والتي من أهمها :-

بسط هيبة الدولة في الداخل والخارج، فقد استطاعت تلك السرايا أن تلفت أنظار أعداء الدعوة والدولة الإسلامية

إلى قوة المسلمين وقدرتهم على الجهاد.

كانت السرايا بمثابة الإعداد العسكري لما يستقبله الصحابة من فتوحات وغزوات قادمة، وكانت السرايا شاهدا على إخراج جنود وقادة

قامت على أيديهم نصرة هذا الدين .

وكان الهدف الرئيس الذي تحقق، هو ضرب مركز العدو ( قريش )، حيث إنَّ قريشاً أدركت أنّ جانب المسلمين أصبح من المنعة بمكان ،

وأنّ طريق تجارتها كذلك أصبح مهدداً من قِبَل المسلمين ، وأنّ عليها أن تفيء إلى رشدها وتذعن لأمر ربها ، أو على الأقل تمتنع من

الوقوف في وجه تلك الدعوة المباركة الآخذة في الانتشار والقبول.

لقد كان لتلك السرايا والبعوث الأثر البالغ على العصبة المؤمنة، حيث زادتهم يقيناً بنصر الله، وثباتاً على الحق، واعتقاداً بأن العاقبة

للمتقين، كيف لا وقد بشرهم الله بذلك عندما قال: { وعد اللّه الذين آمَنُوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأََرض كما

استخلَف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر

بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون } (النور:55) ، وقال تعالى: { ولينصرن
اللَّه من ينصره إن اللَّه لقوي عزي}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almawedaljanna.forumarabia.com
 
23 ذكر اهم السرايا التي كانت تجهيزا لغزوة بدر والتي جعلت للمسلمين قوة يخشاها عدوهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية  :: روضة : تعرف على نبيك وأمتك (السيرة النبوية - التاريخ الاسلامي) :: شرح كتاب زاد المعاد-
انتقل الى: