الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية
اهلا بك زائرنا العزيز

نرجو لك جولة مفيدة ممتعة

ونسعد بإنمامك الينا

الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية

إن من نعم الله علينا أن يسر لنا مثل هذه السبل الحديثة ليصل من خلالها نور الأولين إلى الآخرين من أمة اقرأ التي وللأسف ما عادت تقرأ فجئنا إليكم بهذه السبل لنبلغكم كلام ربكم وهدي نبيكم بفهم سلفكم عسا ربي أن ينير بهذا المنتدى البصائر ويشرح له القلوب والضمائر
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ::*::*:: سبحان الله ::*:: الحمد لله ::*:: لا اله الا الله ::*:: الله اكبر ::*:: لا حول ولا قوة الا بالله

شاطر | 
 

 19 فصل في سراريه صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الاسلام

avatar

عدد المساهمات : 309
عداد الحسنات : 19076
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
العمر : 43

مُساهمةموضوع: 19 فصل في سراريه صلى الله عليه وسلم    الإثنين 3 أكتوبر 2011 - 3:24




الحمد للّه ربِّ العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عُدوان إلا على الظالمين، ولا إِلهَ إلا اللّه إِله الأوّلين

والآخرين، وقيُّوم السماواتِ والأرضين، ومالكُ يوم الدين، الذي لا فوز إلا في طاعته، ولا عِزَّ إلا في التذلل

لعظمته، ولا غنى إلا في الافتقار إلى رحمته، ولا هدى إلا في الاستهداء بنوره، ولا حياة إلا في رضاه، ولا

نعيم إلا في قربه، ولا صلاح للقلب ولا فلاح إلا في الإِخلاص له وتوحيد حبِّه

اللهم صل وسلم وزد وبارك على البشير النذير رحمة الله للعالمين سيد الاولين والاخرين وامام المرسلين

قائد الغر المحجلين سيدنا محمد النبي الامي الامين وعلى اله الطاهرين الطيبين وصحبه الاخيارالمنتجبين

ثم اما بعد

حياكم الله جميعا احبتي وطبتم وطاب حضوركم وتبوأتم من الجنة منزلا

انتهى حديثنا عن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم امهات المؤمنين خير نساء الامة المصطفيات الخيِّرات

وننتقل الى ما يلي ذلك من فصول الكتاب

يقول المؤلف رحمه الله

فصل
في سراريه صلى الله عليه وسلم

قال أبو عبيدة: كان له أربع: مارية وهي أم ولده إبراهيم، وريحانة وجارية أخرى جميلة أصابها في بعض

السبي، وجارية وهبتها له زينب بنت جحش.

اولا السيدة مارية " وتسمى في الشريعة هي ومثيلاتها (ام ولد)

فالجارية التي تلد لسيدها تسمى في الاسلام كذلك تميزا لها عن الزوجة

والسيدة مارية هي التي اهداها المقوقس عظيم القبط في مصر آن ذاك

قدمت مارية إلى المدينة المنورة بعد صلح الحديبية في سنة سبع من الهجرة. وذكر اهل السير أن اسمها

مارية بنت شمعون القطبية

وكلمة قبطية او اقباط ليست تمييز لديانة بل هي تمييز لعرق

ككلمة العرب تمييز لاهل الجزيرة وما حولها وامتدت لتشمل بعد الفتوح الاسلامية شمال افريقيا وبعض

الدول في غربها ووسطها

فالقبط هم اصل اهل مصر من حيث العرق لا الديانة

واحب في هذا المقام ان اذكر لكم جانبا من قصة المقوقس مع رسول رسول الله ومن ثم إهداءه للنبي

بهدايا منها السيدة مارية

لما أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم كتاباً إلى المقوقس "أرسله مع حاطب بن أبي بلتعة"، وكان

معروفاً بحكمته وبلاغته وفصاحته. فأخذ حاطب كتاب الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مصر وبعد ان دخل

على المقوقس الذي رحب به. واخذ يستمع إلى كلماته فقال له " يا هذا، إن لنا ديناً لن ندعه إلا لما هو خير

منه".

واُعجب المقوقس بمقالة حاطب، فقال لحاطب: " إني قد نظرت في أمر هذا النبي فوجدته لا يأمر بزهودٍ

فيه، ولا ينهي عن مرغوب فيه، ولم أجدهُ بالساحر الضال، ولا الكاهن الكاذب، ووجدت معه آية النبوة بإخراج

الخبء و الأخبار بالنجوى وسأنظر"

أخذ المقوقس كتاب النبي  وختم عليه، وكتب إلى النبي  :

" بسم الله الرحمن الرحيم

لمحمد بن عبدالله، من المقوقس عظيم القبط، سلام عليك، أما بعد

فقد قرأت كتابك، وفهمت ما ذكرت فيه، وما تدعو إليه، وقد علمت أن نبياً بقي،

وكنت أظن أنه سيخرج بالشام، وقد أكرمت رسولك، وبعثت إليك بجاريتين لهما

مكان في القبط عظيم، وبكسوة، وأهديتُ إليك بغلة لتركبها والسلام عليك".

وكانت الهدية جاريتين هما: مارية بنت شمعون القبطية وأختها سيرين. وفي طريق عودت حاطب إلى

المدينة، عرض على ماريه وأختها الإسلام ورغبهما فيه، فأكرمهما الله بالإسلام.

وفي المدينة، أختار الرسول  مارية لنفسه، ووهب أختها سيرين لشاعره الكبير حسان بن ثابت الأنصاري

رضي الله عنه. كانت ماريه رضي الله عنها بيضاء جميلة الطلعة، وقد أثار قدومها الغيرة في نفس عائشة

رضي الله عنها، فكانت تراقب مظاهر اهتمام رسول الله بها.

تقول السيدة عائشة رضي الله عنها:" ما غرت على امرأة إلا دون ما غرت على مارية، وذلك أنها كانت

جميلة جعدة-أو دعجة- فأعجب بها رسول الله  وكان أنزلها أول ما قدم بها في بيتٍ لحارثة بن النعمان،

فكانت جارتنا، فكان عامة الليل والنهار عندها، وكان يختلف إليها هناك، فكان ذلك أشد علينا" .

وبعد مرور عام على قدوم مارية إلى المدينة، حملت مارية، وفرح النبي لسماع هذا الخبر فقد كان قد قارب

الستين من عمره وفقد أولاده ما عدا فاطمـة الزهراء رضوان الله عليها. ولدت مـارية في "شهر ذي الحجة

من السنة الثامنة للهجرة النبوية الشريفة"، طفلاً جميلاً يشبه الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد سماه

إبراهيم، " تيمناً بأبيه إبراهيم خليل الرحمن عليه السلام" وبهذه الولادة أصبحت مـارية حرة .وكما قلنا ان

الامة اذا ولدت لسيدها مولودا اعتقت وسميت ام ولد وليست زوجة وذلك فارق بينها وبين من اعتقت وكان

عتقها مهرها كالسيدة صفية ام المؤمنين

فيا بشراك يا مصر فقد تسرى نبيين كريمين بسيدتين فاضلتين من اهل مصر وانجبا لهما

الاولى ام العرب السيدة سارة زوج نبي الله ابراهيم عليه السلام والثانية ام ابراهيم مارية القبطية زوج خير

البرية صلى الله عليه وسلم

هذا وقد كان للنبي صلى الله عليه وسلم اربع سراري غير السيدة ماريا وهن

كما ذكر المؤلف

ريحانة وجارية أخرى جميلة أصابها في بعض السبي، وجارية وهبتها له زينب بنت جحش ولم يذكر التاريخ

اسماء هاتين الجاريتيتن

اكتفي بهذا القدر باذن الله تعالى ونكمل بامر الله في الحلقات القادمة ان قدر الله لنا اللقاء والبقاء

اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم فاستغفروه فيا فوز المستغفرين

اللهم اجعل جمعنا هذا مرحوما

وتفرقنا من بعده معصوما

ولا تجعل لنا ولا بيننا شقيا ولا محروما

ربنا ظلمنا انفسنا ظلما كثيرا فاغفر لنا فانه لا يغفر الذنوب الا انت

ربنا انك حرمت الظلم على نفسك وجعلته بيننا محرما ربنا انا نعوذ بك من ان نظلم او نظلم

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم وارحم الاموات

اللهم رحم موتانا وموتى المسلمين الذين شهدو لك بالوحدانية ولرسولك بالرسالة وماتو على ذلك

واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almawedaljanna.forumarabia.com
nanojaheen



عدد المساهمات : 6
عداد الحسنات : 12623
تاريخ التسجيل : 05/12/2011

مُساهمةموضوع: جزاكم الله خيرا    الإثنين 5 ديسمبر 2011 - 18:35

جزاكم الله خيرا [center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف الاسلام

avatar

عدد المساهمات : 309
عداد الحسنات : 19076
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
العمر : 43

مُساهمةموضوع: جزانا واياكم    الإثنين 5 ديسمبر 2011 - 23:24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almawedaljanna.forumarabia.com
علياء سالم



عدد المساهمات : 10
عداد الحسنات : 12599
تاريخ التسجيل : 03/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: 19 فصل في سراريه صلى الله عليه وسلم    الثلاثاء 6 ديسمبر 2011 - 1:34

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نسايم الصباح



عدد المساهمات : 94
عداد الحسنات : 16261
تاريخ التسجيل : 04/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: 19 فصل في سراريه صلى الله عليه وسلم    الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 0:25

حفظك الله وهيئه الله لك كل الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
19 فصل في سراريه صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية  :: روضة : تعرف على نبيك وأمتك (السيرة النبوية - التاريخ الاسلامي) :: شرح كتاب زاد المعاد-
انتقل الى: