الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية
اهلا بك زائرنا العزيز

نرجو لك جولة مفيدة ممتعة

ونسعد بإنمامك الينا

الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية

إن من نعم الله علينا أن يسر لنا مثل هذه السبل الحديثة ليصل من خلالها نور الأولين إلى الآخرين من أمة اقرأ التي وللأسف ما عادت تقرأ فجئنا إليكم بهذه السبل لنبلغكم كلام ربكم وهدي نبيكم بفهم سلفكم عسا ربي أن ينير بهذا المنتدى البصائر ويشرح له القلوب والضمائر
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ::*::*:: سبحان الله ::*:: الحمد لله ::*:: لا اله الا الله ::*:: الله اكبر ::*:: لا حول ولا قوة الا بالله

شاطر | 
 

 12 فصول " في ابنائه واعمامه وعماته صلى الله عليه وسلم "

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الاسلام

avatar

عدد المساهمات : 309
عداد الحسنات : 18761
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
العمر : 43

مُساهمةموضوع: 12 فصول " في ابنائه واعمامه وعماته صلى الله عليه وسلم "   الإثنين 3 أكتوبر 2011 - 1:00


الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان الا على الظالمين
احمده سبحانه حمد العارف بفضله الراغب فيما عنده المستعين بقوته الراجي رحمته
واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له اصطفى من الناس صفوته وارسل الينا في شخص نبيه رحمته وامرنا بالسير على نهجه واتباع سنته
صلى الله عليه بلغ في كل خٌلق جميل ذروته
وعلى اله الطيبين الذين هم خاصته وعطرته
وعلى صحبه المنتجبين الذين اختصهم الله فنالو صحبته
وسلم تسليما كثيرا
ثم اما بعد ؛


فصل في ابنائه صلى الله عليه وسلم
=====================
وهم : القاسم رقية زينب ام كلثوم فاطمة وعبد الله " وهو الطيب والطاهر " هؤلاء كلهم من السيدة خديجة رضي الله عنها ولم يولد له من زوجة غيرها
ابراهيم وهو من سريته مارية القبطية
وكل اوبنائه صلى الله ىعليه وسلم مات في حياته الا السيدة فاطمة رضي الله عنها ماتت بعده بستة اشهر مما زاد في اجرها بصبرها على ذلك فكانت خير ابنائه بلا خلاف بل وخير نساء العالمين كما ذهب لذلك بعض اهل العلم وقيل بل هي خديجة وقيل بل هي عائشة
فصل في اعمامه وعماته صلى الله عليه وسلم :
===========================
اعمامه
-------- سيدُ الشهداء حمزةُ بن عبد المطلب و ابو طالب و عبد العزى " ابو لهب " و عبد مناف و عبد الكعبة و المقوم و ضرار وقُثَم، المغيرة " حجل " ومصعب او نوفل " الغيداق " والعوام والحارث
عماته
----- صفية " ام الزبير ولنا معها وقفة " وعاتكة وبرة و اروى و اميمه و ام حكيم البيضاء واسلم منهن صفية واختلف في اسلام عاتكة واروى
اول من قتلت رجلا في الاسلام :
================= السيدة صفية مثل الشجاعة والعفاف والقوة في الحق
امرأة بالف رجل ولا ابالغ في ذلك فهي صفية عمة النبي ام حواري رسول الله ولنأخذ نبذة مختصرة عنها كإنموذج للمرأة المسلمة المرأة العربية بعد ان اعزها الله بالاسلام ام الشهداء ومربية الابطال والعلماء
المرأة المسلمة التي لو صلحت لعم صلاحها الدنيا
ولما علم اعداء الاسلام ذلك تفننوا في اغواء المرأة المسلمة ليفسدو المجتمع المسلم كله
فالله الله اختي في دينك
الله الله اختي في اسلامك
الله الله اختي في مجتمع المسلمين
صفية بنت عد المطلب ابن هاشم ابن عبد مناف
هي صفية بنت عبد المطلب بن هاشم القرشية الهاشمية، عمة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ووالدة الزُّبير بن العوام، أحد العشرة المبشرين بالجنة، وهي شقيقة حمزة، أمُّها هالة بنت وهب خالةُ رسولِ اللهِ- صلى الله عليه وسلم
زواجها:

كان أول من تزوجها الحارث بن حرب بن أمية، ثم هلك حارث فتزوجها العوام بن خويلد بن أسد فولدت له الزبير والسائب وعبد الكعبة .أسلم أبنها طليب قبلها في دار الأرقم، كانت دائما تحض بلسانها على نصرة النبي صلى الله عليه وسلم.

بيعة صفية رضي الله عنها:

بايع الرسول -صلى الله عليه وسلم- الصحابيات على الإسلام وما مسّت يدُهُ يد امرأة منهنّ. وكان من بين الصحابيات عمته صفية بنت عبد المطلب. وكانت لهذه البيعة أثرٌ واضح في حياتها ، والأمانة والإخلاص في قولها وعملها.

أدبــــــــــــها:

كانت رضي الله عنها أديبة واعظه فاضلة أنشدت لنفسها في الوفاء فقال:

إذا ما خلت من أرض كد أحبتي *****فلا سال واديها ولا أخضر عودها.

وقالت في الفخر أيضا :

نحن حفرنا للحجيج زمزم ****سقيـا نبـي الله فـي المحـرم

وقد رثـت الرسـول صلـى الله عليـه وسلـم فقالـت:
ألا يا رسول الله كنت رجاءنا***** وكنت بنا برا ولم تك جافيا
وكنت رحيما هاديا معلما لبيك ****عليك اليوم من كان باكيـا
لعمرك ما أبكي النبي لفقده ولكن ***لما أخشى من الهرج آتيا
كأن على قلبي لذكر محمد وما ****خفت من بعد النبي المكاويا
أفاطم صلى الله أمي وخالتي ****وعمي وآبائي ونفسي ومالـي
فلو أن رب الناس أبقى نبينا ****سعدنا ولكن أمره كان ماضيا
عليك من الله السلام تحية وأدخلــــــــت جنات من العدن راضيا
أرى حسنا أيتمته وتركته يبكي ******ويدعو جده اليـوم نائيـا

جهادها ومواقفها:

شاركت صفيه رضي الله عنها في غزوة أحد . وذلك بقتال الأعداء بالرمح. وقد جاءت يوم أحد وقد انهزم الناس وبيدها رمح تضرب في وجوه الناس وتقول: انهزمتم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ وكان أخوها حمزة بن عبد المطلب قد قتل ومثل به.. فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقبلة قال لابنها الزبير: أرجعها لكي لا ترى أخيها. فذهب إليها الزبير بن العوام وقال: يا أماه إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرك أن ترجعي .

فقالت صفية بنت عبد المطلب: ولم؟ لقد بلغني أن أخي مات ، وذلك في الله، لأصبرن ولأحتسبن إن شاء الله. فلما جاء الزبير رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بقول أمه صفية فقال النبي صلى الله عليه وسلم: خل سبيلها، فأتت صفية فنظرت إلى أخيها حمزة، وقد بقرت بطنه، فاسترجعت واستغفرت له.
موقفها يوم الخندق :
وكان لها يوم الخندق موقفا لن ينساه التاريخ لها ابدا
موقفا اثبتت فيه ان نساء المسلمين ليسوا كباقي النساء
بل هن العفيفات المؤمنات الاتي لم ولن يرضين ابدا ان تستباح اعراضهن دون ارواحهن
عندما خرج المسلمون لغزوة الخندق أمام الأحزاب، أمر الرسول (صلى الله عليه وسلم) بحماية النساء والضعفاء في أماكن آمنة داخل المدينة، وعندما تحالف بني قريظة مع الأحزاب قرر المتحالفات إبادة المسلمين، وكانت خطتهم هي تهديد بني قريظة لنساء المسلمين وشيوخهم واطفالهم داخل المدينة، مما يدفع المسلمين للإنسحاب من مواضعهم في الخندق للدفاع عن ذويهم وحينها يقتحم الأحزاب الخندق ويهزمون المسلمين، ولتنفيذ الخطة، بعثت قريظة واحد من رجالها الأذكياء، فتسلل إلى الآطام التي فيها عوائل المسلمين وكانت مهمته معرفة أماكن النساء والذراري ومعرفة درجة حمايتهم، وكانت صفية حينها في حصن فارع لصاحبه حسان بن ثابت، فلمحت اليهودي، وأخذت عمودا ونزلت من الحصن إليه وضربته بالعمود على رأسه بقوة حتى قتله، وانتظرت قريظة عودة ذاك اليهودي اليهم دون جدوى، فحسبوا أن نساء المسلمين وذراريهم ليسوا وحدهم بل في حماية قوة ضاربة من المسلمين، ولذلك قبع اليهود في حصونهم لا يفكرون في التعدي على نساء المسلمين وذراريهم.
فلله ضرك يا صفية من مؤمنة قوية صابرة محتسبة فأنت بحق بالف رجل ويشهد لك التاريخ بذلك

هذا واصلي واسلم على المبعوث رحمة للعالمين امام المتقين سيد الاولين والاخرين الرحمة المهداة والنعمة المسداة السراج المنير وعلى اله وصحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين
هذا واستغفر الله لي ولكم فاستغفروه فيا فوز المستغفرين
اللهم اجعل جمعنا مرحوما وتفرقنا من بعده معصوما لا تجعل منا ولا بيننا ولا حولنا شقيا ولا محروما
اللهم امين امين امين
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almawedaljanna.forumarabia.com
علياء سالم



عدد المساهمات : 10
عداد الحسنات : 12284
تاريخ التسجيل : 03/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: 12 فصول " في ابنائه واعمامه وعماته صلى الله عليه وسلم "   الثلاثاء 6 ديسمبر 2011 - 16:42

جزاكم الله خيرا
ونفع الله بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
12 فصول " في ابنائه واعمامه وعماته صلى الله عليه وسلم "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية  :: روضة : تعرف على نبيك وأمتك (السيرة النبوية - التاريخ الاسلامي) :: شرح كتاب زاد المعاد-
انتقل الى: