الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية
اهلا بك زائرنا العزيز

نرجو لك جولة مفيدة ممتعة

ونسعد بإنمامك الينا

الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية

إن من نعم الله علينا أن يسر لنا مثل هذه السبل الحديثة ليصل من خلالها نور الأولين إلى الآخرين من أمة اقرأ التي وللأسف ما عادت تقرأ فجئنا إليكم بهذه السبل لنبلغكم كلام ربكم وهدي نبيكم بفهم سلفكم عسا ربي أن ينير بهذا المنتدى البصائر ويشرح له القلوب والضمائر
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ::*::*:: سبحان الله ::*:: الحمد لله ::*:: لا اله الا الله ::*:: الله اكبر ::*:: لا حول ولا قوة الا بالله

شاطر | 
 

 الدرس السادس(من كتاب تيسير مصطلح الحديث) يشرحه لنا الشيخ احمد عثمان على الغرفة الصوتية (((أكاديمية المحدث)))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رميساء ألاسلام
الاخت الكبرى
avatar

عدد المساهمات : 185
عداد الحسنات : 14769
تاريخ التسجيل : 03/12/2011
العمر : 49

مُساهمةموضوع: الدرس السادس(من كتاب تيسير مصطلح الحديث) يشرحه لنا الشيخ احمد عثمان على الغرفة الصوتية (((أكاديمية المحدث)))   الأربعاء 21 مارس 2012 - 13:23




مصطلح حديث
(من كتاب تيسير مصطلح الحديث) يشرحه لنا الشيخ احمد عثمان

على الغرفة الصوتية (((أكاديمية المحدث)))



الدرس السادس
*:*:*:*:*:*:*:*

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

الحديث الحَسَن

1- تعريفه:
======

لغةً:-
--------
هو صفة مشبهة من " الحٌسْن " بمعنى الجَمال.

اصطلاحاً:-
-----------
اختلفت أقوال العلماء في تعريف الحسن نظراً لأنه متوسط بين الصحيح والضعيف

ولأن بعضهم عرَّف أحد قسميه، وسأذكر بعض تلك التعريفات ثم اختار ما أراه أوفق من غيره.

تعريف الخطابي:
-------------------
هو ما عٌرِفَ مَخْرَجٌهٌ، واشتهر رجاله، وعليه مَدَار أكثر الحديث

وهو الذي يقبله أكثر العلماء، ويستعمله عامة الفقهاء (2)

تعريف الترمذي :
-------------------
كل حديث يٌرْوَى ، لا يكون في إسناده من يٌتَّهَمٌ بالكذب

ولا يكون الحديث شاذا ، ويٌرْوَى من غير وجه نحو ذلك ، فهو عندنا حديث حسن (3)

تعريف ابن حَجَر :
-------------------
قال " وخبر الآحاد بنقل عدل تام الضبط متصل السند

غير معلل ولا شاذ هو الصحيح لذاته (4) ، فان خَف الضبط ، فالحَسَنٌ لذاته (5)

قلت : فكأن الحَسَنَ عند ابن حجر هو الصحيح إذا خَفَّ ضبط روايه ، أي قَلَّ ضبطه

وهو خير ما عرف به الحسن ، أما تعريف الخطابي فعليه انتقادات كثيرة

والأصل في تعريفه أن يٌعَرَّف الحسن لذاته ، لأن الحسن لغيره ضعيف في الأصل

ارتقى إلى مرتبة الحسن لانجباره بتعدد طرقه .

تعريفه المٌخْتَار:
-----------------
ويمكن أن يٌعَرَّفَ الحسنٌ بناء على ما عَرَّفه به ابن حجر بما يلي:-

" هو ما اتصل سنده بنقل العدل الذي خَفَّ ضبطه عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة ".

2) حكمه :
----------
... هو كالصحيح في الاحتجاج به ، وان كان دونه في القوة لذلك احتج به جميع الفقهاء

وعملوا به ، وعلى الاحتجاج به معظم المحدثين والأصوليين إلا من شذ من المتشددين

" وقد أدرجه بعض المتساهلين في نوع الصحيح كالحاكم وابن حبان وابن خزيمة

مع قولهم بأنه دون الصحيح المٌبَيَّنِ أولا (1)

3) مثاله:
---------
ما أخرجه الترمذي قال : " حدثنا قتيبة حدثنا جعفر بن سليمان الضبعي

عن أبي عمران الجوني عن أبي بكر بن أبي موسي الأشعري

قال : سمعت أبي بحضرة العدو يقول : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم

" إن أبواب الجنة تحت ظلال السيوف ..... " الحديث (2)

فهذا الحديث قال عنه الترمذي : " هذا حديث حسن غريب " .

وكان هذا الحديث حسناً لأن رجال إسناده الأربعة ثقات إلا جعفر بن سليمان الضبعي

فإنه حسن الحديث (3) لذلك نزل الحديث عن مرتبة الصحيح إلى الحسن .

4- مراتبه:
-----------
كما أن للصحيح مراتب يتفاوت بها بعض الصحيح عن بعض، كذلك فان للحسن مراتب

وقد جعلها الذهبي مرتبتين فقال:


__________


(1) انظر تدريب الراوي جـ 1 ـ ص 160
(2) الترمذي ـ أبواب فضائل الجهاد ـ جـ5 ـ ص 300 من الترمذي مع شرحه تحفة الأحوذي (3) كما نفل الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب 2/96 ذلك عن أبي احمد
فأعلى مراتبه : بَهْزٌ بن حكيم عن أبيه عن جده ، وعمرو ابن شعيب عن أبيه عن جده ، وابن اسحق عن التيمي ، وأمثال ذلك مما قيل أنه صحيح ، وهو من أدني مراتب الصحيح .
ثم بعد ذلك ما اختلف في تحسينه وتضعيفه : كحديث الحارث بن عبدالله ، وعاصم بن ضَمْرَة ، وحجاج ابن أرطاة ونحوهم .
5- مرتبة قولهم: " حديث صحيح الإسناد " أو " حسن الإسناد ":
أ) قول المحدثين : " هذا حديث صحيح الإسناد " دون قولهم : " هذا حديث صحيح "
ب) وكذلك قولهم: " هذا حديث حسن الإسناد " دون قولهم: " هذا حديث حسن ". لأنه قد يصح أو يحسن الإسناد .دون المتن لشذوذ أو علة . فكأن المحدث إذا قال : " هذا حديث صحيح " قد تكفل لنا بتوفر شروط الصحة الخمسة في هذا الحديث أما إذا قال : " هذا حديث صحيح الإسناد " فقد تكفل لنا بتوفر شروط ثلاثة من شروط الصحة وهي : اتصال الإسناد ، وعدالة الرواة وضبطهم ، أما نفي الشذوذ ونفى العلة عنه فلم يتكفل بهما لأنه لم يتثبت منهما.
لكن لو اقتصر حافظ مٌعْتَمَد على قوله: " هذا حديث صحيح الإسناد " ولم يٌذْكَرْ له علة، فالظاهر صحة المتن، لأن الأصل عدم العلة وعدم الشذوذ.
6_ معنى قول الترمذي وغيره " حديث حسن صحيح " .
إن ظاهر هذه العبارة مٌشْكِل ، لأن الحسن يتقاصر عن درجة الصحيح ، فكيف يٌجْمَعٌ بينهما مع تفاوت مرتبتهما ؟ ولقد أجاب العلماء عن مقصود الترمذي من هذه العبارة بأجوبة متعددة أحسنها ما قاله الحافظ ابن حجر ، وارتضاه السيوطي . وملخصه ما يلي :
إن كان للحديث اسنادان فأكثر فالمعني " حسن باعتبار اسناد ، صحيح باعتبار اسناد آخر " .
وان كان له اسناد واحد فالمعني " حسن عند قوم ، صحيح عند قوم آخرين " . فكأن القائل يشير إلى الخلاف بين العلماء في الحكم على هذا الحديث، أو لم يترجح لديه الحكم بأحدهما.
7- تقسم البَغَوي أحاديث المصابيح (1) :
دَرَجَ الإمام البغوي في كتابه "المصابيح" على اصطلاح خاص له، وهو أنه يرمز إلى الأحاديث التي في الصحيحين أو أحدهما بقوله:" صحيح" وإلى الأحاديث التي في السنن الأربعة بقوله"حسن" وهو اصطلاح لا يستقيم مع الاصطلاح العام لدى المحدثين، لأن في السنن الأربعة الصحيح والحسن والضعيف والمنكر، لذلك نبه ابن الصلاح والنووي على ذلك، فينبغي على القارئ في كتاب " المصابيح" أن يكون على علم من اصطلاح البغوي الخاص في هذا الكتاب عند قوله عن الأحاديث:"صحيح" أو "حسن".
8- الكتب التي من مظنات(2) الحسن:
لم يفرد العلماء كتباً خاصة بالحديث الحسن المٌجَرَّد كما افردوا الصحيح المجرد في كتب مستقلة لكن هناك كتباً يكثر فيها وجود الحديث الحسن. فمن أشهر هذه الكتب :
جامع الترمذي : المشهور بـ " سنن الترمذي " فهو أصل في معرفة الحسن ، والترمذي هو الذي شهره في هذا الكتاب وأكثر من ذكره .
لكن ينبغي التنبه إلى أن نٌسَخَهٌ تختلف في قوله " حسن صحيح " ونحوه، فعلى طالب الحديث العناية باختيار النسخة المحققة والمقابلة على أصول معتمدة.
سنن أبي داود : فقد ذكر في رسالته إلى أهل مكة : أنه يذكر فيه الصحيح وما يشبهه ويقاربه ، وما كان فيه وَهَنُ شديد بَيَّنّهٌ، وما لم يذكر فيه شيئاً فهو صالح. فبناء على ذلك، إذا وجدنا فيه حديثاً لم يبين هو ضعفه ، ولم يصححه أحد من الأئمة المعتمدين فهو حسن عند أبي داود .
سنن الدار قطني : فقد نص الدارقطني على كثير منه في هذا الكتاب .


(1)

- - -


الصحيح لغيره

تعريفه:
__________

هو الحسن لذاته إذا رٌويَ من طريق آخر مِثْلٌهٌ أو أقوى منه .

وسٌمى صحيحاً لغيره لأن الصحة لم تأت من ذات السند

وإنما جاءت من انضمام غيره له .



مرتبته:
-------
هو أعلي مرتبة من الحسن لذاته ، ودون الصحيح لذاته .

مثاله:
------
حديث " محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة

أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال :

لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة " (1)

قال ابن الصلاح : " فمحمد بن عمرو بن علقمة من المشهورين بالصدق والصيانة

لكنه لم يكن من أهل الإتقان حتى ضعفه بعضهم من جهة سوء حفظه

ووثقه بعضهم لصدقه وجلالته ، فحديثه من هذه الجهة حسن

فلما انضم إلى ذلك كونه رٌويَ من أَوْجٌهِ أٌخَّرَ زال بذلك ما كنا نخشاه عليه

من جهة سوء حفظه ، وانجبر به ذلك النقص اليسير، فصح هذا الإسناد

والتحق بدرجة الصحيح (2)

الحَسَن لِغَيْره
=========
تعريفه:
--------
هو الضعيف إذا تعددت طرقه، ولم يكن سببُ ضعفه فِسْقَ الراوي أو كَذِبَهٌ.

يستفاد من هذا التعريف أن الضعيف يرتقى إلى درجة الحسن لغيره بأمرين هما:

أن يٌرْوَيٍِ من طريق آخر فأكثر ، على أن يكون الطريقٌ الآخر مثله أو أقوى منه

أن يكون سببٌ ضعف الحديث إما سوء حفظ راويه أو انقطاع في سنده أو جهالة في رجاله .

مرتبته:
------
الحسن لغيره أدني مرتبة من الحسن لذاته .


وينبني على ذلك أنه لو تعارض الحسن لذاته مع الحسن لغيره قٌدَّمَ الحسنٌ لذاته .

حكمه:
--------
هو من المقبول الذي يٌحْتَجٌّ به .

مثاله:

" ما رواه الترمذي وحَسَّنَه من طريق شعبة عن عاصم بن عبيد الله

عن عبدالله بن عامر بن ربيعة عن أبيه أن امرأة من بني فَزَارَةَ تزوجت على نَعْلَيْنِ

فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : " أرضيتِ من نَفْسِكِ ومالِكِ بنعلينِ ؟

قالت : نعم ، فأجاز "

_________
(1) أخرجه الترمذي في كتاب الطهارة ، وأخرجه الشيخان من طريق أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة . (2) علوم الحديث ص 31-32
قال الترمذي : " وفي الباب عن عمر وأبي هريرة وعائشة وأبي حَدْرَدٍ " (1)
فعاصم ضعيف لسوء حفظه ، وقد حسن له الترمذي هذا الحديث لمجيئه من غير وجه "
- - -

(2)


خَبَر الآحاد المَقبٌول المٌتَحفٌ بالقَرائِن
=====================
توطئة:
--------
وفي ختام أقسام المقبول أبحث المقبول المحتف بالقرائن

والمراد بالمحتف بالقرائن أي الذي أحاط واقترن به من الأمور الزائدة

على ما يتطلبه المقبول من الشروط .

وهذه الأمور الزائدة التي تقترن بالخبر المقبول تزيده قوة وتجعل له ميزة على غيره

من الأخبار المقبولة الأخرى الخالية عن تلك الأمور الزائدة وترجحه عليه.

أنواعه:
------
الخبر المحتف بالقرائن أنواع ، أشهرها :
========================
ما أخرجه الشيخان في صحيحيهما مما لم يبلغ حد المتواتر

فقد احتف به قرائن منها :

*جلالتهما في هذا الشأن .

تقدمهما في تمييز الصحيح على غيرهما .

تلقى العلماء لكتابيهما بالقبول، وهذا التلقي وحده أقوى في إفادة العلم

من مجرد كثرة الطرق القاصرة عن التواتر ؟

المشهور إذا كانت له طرق متباينة سالمة كلها من ضعف الرواة والعلل .

الخبر المسلسل بالأئمة الحفاظ المتقنين حيث لا يكون غريبا:

كالحديث الذي يرويه الإمام احمد عن الإمام الشافعي ويرويه الشافعي

عن الإمام مالك ويشارك الإمام أحمد غيره في الرواية عن الإمام الشافعي

ويشارك الإمام الشافعي كذلك غيره في الرواية عن الإمام مالك.

3- حكمه :
-----------
هو أرجح من أي خبر مقبول من أخبار الآحاد

فلو تعارض الخبر المحتف القرائن مع غيره من الأخبار المقبولة

قدم الخبر المحتف بالقرائن .


(3)





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف الاسلام

avatar

عدد المساهمات : 309
عداد الحسنات : 17251
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: الدرس السادس(من كتاب تيسير مصطلح الحديث) يشرحه لنا الشيخ احمد عثمان على الغرفة الصوتية (((أكاديمية المحدث)))   الأربعاء 21 مارس 2012 - 13:43



جزاكم الله خيرا وبارك فيكم




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almawedaljanna.forumarabia.com
رميساء ألاسلام
الاخت الكبرى
avatar

عدد المساهمات : 185
عداد الحسنات : 14769
تاريخ التسجيل : 03/12/2011
العمر : 49

مُساهمةموضوع: رد: الدرس السادس(من كتاب تيسير مصطلح الحديث) يشرحه لنا الشيخ احمد عثمان على الغرفة الصوتية (((أكاديمية المحدث)))   الأربعاء 21 مارس 2012 - 14:08

جزانا واياكم شيخ سيف وبارك الله فيكم وفي منتداكم وجعله الله بميزان حسناتكم
اللهم ارزقنا الاخلاص لوجهك الكريم جميعا وتقبل الله مني ومنكم سائر الاعمال
اللهم امين يا رب العلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدرس السادس(من كتاب تيسير مصطلح الحديث) يشرحه لنا الشيخ احمد عثمان على الغرفة الصوتية (((أكاديمية المحدث)))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية  :: روضة : مصادر التشريع ( علوم القرآن والسنة ) :: علم الحديث وفروعه-
انتقل الى: