الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية
اهلا بك زائرنا العزيز

نرجو لك جولة مفيدة ممتعة

ونسعد بإنمامك الينا

الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية

إن من نعم الله علينا أن يسر لنا مثل هذه السبل الحديثة ليصل من خلالها نور الأولين إلى الآخرين من أمة اقرأ التي وللأسف ما عادت تقرأ فجئنا إليكم بهذه السبل لنبلغكم كلام ربكم وهدي نبيكم بفهم سلفكم عسا ربي أن ينير بهذا المنتدى البصائر ويشرح له القلوب والضمائر
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ::*::*:: سبحان الله ::*:: الحمد لله ::*:: لا اله الا الله ::*:: الله اكبر ::*:: لا حول ولا قوة الا بالله

شاطر | 
 

 التفاؤل بذرة الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة الجنان



عدد المساهمات : 13
عداد الحسنات : 10276
تاريخ التسجيل : 15/01/2012
العمر : 26

مُساهمةموضوع: التفاؤل بذرة الحياة    الإثنين 27 فبراير 2012 - 19:10


من التفاؤل ,يولد الأمل.

ومن الأمل ,يولد العمل.

ومن العمل ,يولد النجاح.

من يملك الأمل,يملك دائماً سفينة يمخر بها عباب البحر.

التفاؤل بذرة الحياة الاولى.

العاجز المتفائل خير من المقتدر المتشائم,فالتفاؤل قد يحول عجز الأول الى اقتدار..واقتدار الثاني الى عجز.

عندما تنسجم الروح مع سنن الله عز وجل في الكون تتجاوب مع نعمه تعالى,فتكون متفائلة

برحمته,مطمئنة بقدره,راضية بقضائه,فلاترى في الحياة إلا كل ما هو خير وبركة.

وعلى العكس حينما تكون الروح في حالة تضاد مع تلك السنن فإنها تكون في حالة خلاف مع

مجرياتها,فتكون متشائمة تندب حظها في هذه الحياة فلاتنتظر رحمة,ولاتطمئن الى مصير,لأنها لاترى

إلا الظلمات..

وواضح أن كلاً من الحالتين تنتهي الى النهاية المنسجمة معها: المتفاؤل الى النجاح,والمتشائم الى

الفشل.. أليس ذلك مايختاره كل واحد منهما لنفسه؟

إن التفاؤل وقود الروح,وهي حالة إيجابية تجعل صاحبها يرى الفرص المتاحة بدل ان يرى الفرص الضائعة

,وينظر الى مايمتلكه ,بدل أن ينظر الى ماخسره.

فالمتفاؤل يرى وسط الظلمة ,نقطة نور,بينما يرى المتشائم نقطة من الظلام بالرغم من إحاطة النور بها.

يقول أحدهم :"المتفاؤل إنسان يرى ضوءاً غير موجود,فيبحث عنه حتى يجده,أما المتشائم فيرى الضوء ولايصدق أنه رآه".

وحينما تتاح الفرص أمام المتشائم فإنه يرى الصعوبات المحيطة بها,بينما المتفائل يرى في الصعوبات فرصاً متاحة لابد من استغلالها.

المتفائل حينما يفقد بعض مايملك يقول:الحمد لله,عندي غيره,أما المتشائم فهو من غير أن يفقد شيئاً يخاف من فقدانه..

المتفائل يرى نعم الله تعالى التي منحها له,والمتشائم يرى النعم التي حصل عليها غيره..

فالمتشائم يرى صعوبة في كل مناسبة,بينما المتفائل يرى مناسبة في كل صعوبة,وهكذا فإن التفاؤل أمل,والتشاؤم يأس,والأمل حياة القلب ,والتشاؤم موته.

يقول الشاعر:

على الرجاء يعيش الناس كلهم

فالدهر كالبحر والآمال كالسفن

ترى هل عرفت أو سمعت أن رجلاً نجح في أي مجال من مجالات الحياة وهو متشائم؟

أم هل رأيت متفائلاً واحداً عاش تعيساً في حياته؟


إن التفاؤل أقل مايعطيه هو سكينة النفس التي ليس أقل قيمة من النجاح,بينما التشاؤم يسلب من

صاحبه الراحة,والطمأنينة حتى وإن كان من الناجحين.

وهكذا فإن من التفاؤل يولد الأمل,ومن الأمل ينبعث العمل,ومن العمل تولد الحياة..

التفاؤل بذرة الحياة ,وقد ثبت بالتجربة ,ان النظرة المتفائلة للأمور تحفز العقل الباطن الى الاحتفاظ

بقوته,وتحفز العقل الواعي على العمل.

فمن أراد الخير ,فلابد من أن يسلك الطريق اليه,وهو يمر عبر التفاؤل..

إن الانسان ينسج أفكاره,فإذا كان متفائلاً أصبح ناجحاً وإذا كان متشائماً فسوف يفشل,

وحينئذ فلا يجوز له أن يلوم إلا نفسه.

يقول الامام علي :"تفاءل بالخير تنجح".

فمن أهم الصفات التي يتمتع بها الناجحون أنهم متفائلون.

sunny sunny sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النفس الأبية
المشرف العام


عدد المساهمات : 206
عداد الحسنات : 14271
تاريخ التسجيل : 06/12/2011

مُساهمةموضوع: رد   الإثنين 27 فبراير 2012 - 21:48

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المتفائلة محبة



عدد المساهمات : 29
عداد الحسنات : 10454
تاريخ التسجيل : 09/12/2011

مُساهمةموضوع: التفائل بذرة الحياة   الثلاثاء 28 فبراير 2012 - 14:04

بارك الله فيكي .

ما شاء الله أختي ...يفتح الله عليكي تسلمي ..ننتظر منكي المزيد .


عيش حياتك بما فيهـــــــــــا ولاتـخف من ساكنيهـــــــا

ولا تستسلم وتيأس وتنهزم وكـن انـت البـطل فيهـــــــا

ان كان الناس ذئبـــــــــــــــــا فـكـن انـت الاسـد فيهــــــا

وان كـــــــانت حربـــــــــــــــــا عـليـك ان تكـون حاميهــــا

وان كـــــــانت سلمــــــــــــــا فـكـن انـت بـاديهــــــــــــــا

فلو كــانت الكرامة او الـموت فمت موفوع الراس فيهــــا

ولاتنظر الى الامس بحسرة بل قل غدا ساكون اليهــــا

ولا تنسى وتذكر دومــــــــــا تجربة تعبت في تخطيهــــا

حتى اذا واجهتـك ثانيــــــــة تعرف كيـــــف تفاديهـــــــــا

فالحيـــــاة مهما كــانت مرة ستجد فبهـا ما يحليهـــــــا

فعلا" مهما كانت الحياة مرة سنجد فيها ما يحليها ...

سبحانك ربي لا اله الا أنت وحدك لا شريك لك نحمدك حمدا" يليق بجلال وجهك الكريم وعظيم

سلطانك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التفاؤل بذرة الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية  :: روضة الأدب والسياسة :: مواضيع عـــــــــــــــامة-
انتقل الى: