الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية
اهلا بك زائرنا العزيز

نرجو لك جولة مفيدة ممتعة

ونسعد بإنمامك الينا

الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية

إن من نعم الله علينا أن يسر لنا مثل هذه السبل الحديثة ليصل من خلالها نور الأولين إلى الآخرين من أمة اقرأ التي وللأسف ما عادت تقرأ فجئنا إليكم بهذه السبل لنبلغكم كلام ربكم وهدي نبيكم بفهم سلفكم عسا ربي أن ينير بهذا المنتدى البصائر ويشرح له القلوب والضمائر
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ::*::*:: سبحان الله ::*:: الحمد لله ::*:: لا اله الا الله ::*:: الله اكبر ::*:: لا حول ولا قوة الا بالله

شاطر | 
 

 ماذا تقول لو أنك وقفت أمام الله جل جلاله يوم القيامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سنية وكلي فخر



عدد المساهمات : 3
عداد الحسنات : 9350
تاريخ التسجيل : 20/01/2012
العمر : 24

مُساهمةموضوع: ماذا تقول لو أنك وقفت أمام الله جل جلاله يوم القيامة   الجمعة 20 يناير 2012 - 16:59

ماذا تقول لو أنك وقفت أمام الله جل جلاله يوم القيامة ويقول لك بنفسه:
أنت مطرود من رحمتي، وسوف تلقى في النار .
أليست هذه خسارة ؟ بل هي الخسارة الكبرى.
وربما تسأل نفسك وتقول: لماذا كل هذا يحصل لي؟
أقول لك: ألم تكن أنت مسؤولاً عن نفسك في طاعة الله أو عصيانه؟
ألم تكن مقصراً في واجب من واجبات دينك؟
لما لم تصلي؟
لما قلدت الغرب في ملبسهم ومأكلهم وفي طريقة حياتهم؟
لما رافقت رفقاء سوء وتركت الصحبة الأخيار؟
إنك لم تعمل من أعمال المسلمين إلا القليل،
ولم تتجرأ في تقليد سنن النبي صلى الله عليه وسلم خشية الاستهزاء بك، أو تكاسلاً، أو كنت تعتقد أنه لا يناسب الزمن
الذي تعيش فيه،
وقصرت أيضاً في حق زيارة الرحم،
وقصرت في أمور دينك من صلاة وصيام وزكاة وحتى الحج لم تؤديه رغم أنك سافرت كل بلدان العالم إلا الحج لم تذهب إليه،
إنك لو أحببت ربك لأطعته وأحببت داعيه، ولكنك كنت تحب الشيطان وتطيعه في كل أوامره وتجيب داعيه،
والمرء مع من أحب، وسيحشر يوم القيامة مع من أحب
قل لي بالله عليك ، ألم تكن تعلم أن الصلاة واجبة عليك ؟
بالطبع تعلم، ولكن الكسل والكبر والجري وراء ملذات الدنيا أخذلتك عن القيام بها.
قالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم : " الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ الصَّلاَةُ فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ "
ألم تعلم أن العهد الذي بيننا وبين الكفار الصلاة، ومن يتركها فقد يكفر والعياذ بالله؟
أخي مادام النفس يخرج منك اطلب التوبة لأن الموت يأتي فجأة، أو ربما يتوقف ويقف القلب
ويموت الإنسان وبذلك يكون قد خسر الدارين.
هل تعرف ماذا يعني لو أنك تركت كل المعاصي والذنوب وتبت إلى الله؟
هذا يعني أن الله سوف يغفر لك كل الذنوب التي أسلفتها من قبل مهما كانت صغيرة أو كبيرة،
ليس هذا فحسب، بل إن الله سيبدل كل سيئاتك إلى حسنات، أليست هذه نعمة كبيرة، أليس ربك
غفور رحيم.
قال تعالى :" إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَـئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً "
كم نحن مقصرون، وكم نحن مذنبون، وكم من ذنب نرتكبه في اليوم والليلة، وكم من نظرة حرام، ومن جلسة حرام،
وكم إنساناً على وجه الأرض ينتهك حرمات الله كالزنا وشرب الخمر والقمار، والسهر إلى الفجر بدون صلاة.
إذاً ما الفرق بينك وبين البهائم (أعزك الله)؟ أنت تأكل وهي تأكل، أنت تنام وهي تنام، أنت تجامع النساء وهي أيضاً لها نفس الوظيفة، ولكن الفرق بينك وبينها أنك لك عقل تعقل به وهي لا،
لذا عليك شكر نعم الله عليك، وذلك بالعبادات والطاعات له، واجتناب نواهيه.
وبعد هذا ألا يكفي النظر إلى الحرام، والسماع إلى الحرام كسماع الأغاني أو الغيبة أو مشاهدة
القنوات الفضائية أو إلى المجلات الساقطة وإلى غير ذلك، واحذر الخلوة بالنساء دون محرم فإن
ذلك يؤدي إلى الوقوع في الرذيلة.
تقول غداً سأتوب وغداً سأصلي وغداً سأصوم وغداً وغداً ...
هل تعلم متى ستموت؟
وهل مازال عندك أمل أنك تعيش أكثر مما عشته؟
قالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَعْذَرَ اللّهُ إِلَى امرئ أَخَّرَ أَجَلَهُ حَتَّى بَلَغَ سِتِّينَ سَنَةً "
أخي، أختي في الله، هل أنت أفضل من الرسول صلى الله عليه وسلم؟ بالطبع لا
إذاً الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي ويصوم ويطيع الله ولا يعصي أوامره،
الرسول الذي غفر الله له ذنبه ما تقدم وما تأخر كان يطيع ربه بالليل والنهار حتى تتفطر قدماه، فما بالك أنت،
لم يغفر لك ذنبك، ولم يكفر عن سيئاتك ومع ذلك تعصي الله وتعمل الفواحش والمنكرات وفوق هذا
تريد الجنة؟؟ سبحان الله؟؟
يا أخي، ويا أختي، ألا تريد النجاة من النار؟ ألا تريد أن تقضي باقي أيامك في الآخرة في نعيم دائم،
إذاً لك هذه النصيحة الغالية مني، وهي مجمل في قوله تعالى :
" فَفِرُّواْ إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ "
وتخيل لو أنك تقضي يوم القيامة باقي أيامك في النار،
وفي العذاب الأليم مخلداً فيها إلى أبد الآبدين،
وحتى لو خرجت من النار،
يا ترى متى سيكون خروجك منها، بعد سنة؟ أو عشرة سنين؟ أو بعد قرن من الزمان؟
إن اليوم الواحد في النار يمر عليك كسنين طوال، يا ترى هل تحب العذاب؟ بالتأكيد لا أحد يود ذلك، إذاً ماذا عليك أن تفعل؟
أرجو منك عند انتهائك من القراءة تذهب وتتوضأ وتصلي لله، وتندم على كل عمل عملته، وعلى كل ذنب اقترفته.
وتذكر الموت هذا (الموت) الذي حير العلماء على مر العصور كيف هو؟ ومتى يأتي؟ وما أماراته؟ وما هي الروح؟ وكيف تخرج من الجسد؟ وأين تذهب؟
" وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَآ أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلا ً"
ونسأل الله العظيم أن يثبتنا على ديننا، وأن يهدينا إلى الصراط المستقيم،
وصلى الله على سيدنا محمداً وعلى آله وصحبه أجمعين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف الاسلام



عدد المساهمات : 309
عداد الحسنات : 15876
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تقول لو أنك وقفت أمام الله جل جلاله يوم القيامة   الجمعة 20 يناير 2012 - 20:19


موضوع متميز

فتح الله عليكِ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almawedaljanna.forumarabia.com
 
ماذا تقول لو أنك وقفت أمام الله جل جلاله يوم القيامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية  :: روضة الأدب والسياسة :: مواضيع عـــــــــــــــامة-
انتقل الى: