الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية
اهلا بك زائرنا العزيز

نرجو لك جولة مفيدة ممتعة

ونسعد بإنمامك الينا

الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية

إن من نعم الله علينا أن يسر لنا مثل هذه السبل الحديثة ليصل من خلالها نور الأولين إلى الآخرين من أمة اقرأ التي وللأسف ما عادت تقرأ فجئنا إليكم بهذه السبل لنبلغكم كلام ربكم وهدي نبيكم بفهم سلفكم عسا ربي أن ينير بهذا المنتدى البصائر ويشرح له القلوب والضمائر
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ::*::*:: سبحان الله ::*:: الحمد لله ::*:: لا اله الا الله ::*:: الله اكبر ::*:: لا حول ولا قوة الا بالله

شاطر | 
 

 11 فصل في اسمائه صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الاسلام

avatar

عدد المساهمات : 309
عداد الحسنات : 19201
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
العمر : 43

مُساهمةموضوع: 11 فصل في اسمائه صلى الله عليه وسلم   الجمعة 9 سبتمبر 2011 - 15:03



الحمد للّه ربِّ العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عُدوان إلا على الظالمين، ولا إِلهَ إلا اللّه إِله الأوّلين والآخرين، وقيُّوم السماواتِ

والأرضين، ومالكُ يوم الدين، الذي لا فوز إلا في طاعته، ولا عِزَّ إلا في التذلل لعظمته، ولا غنى إلا في الافتقار إلى رحمته، ولا هدى

إلا في الاستهداء بنوره، ولا حياة إلا في رضاه، ولا نعيم إلا في قربه، ولا صلاح للقلب ولا فلاح إلا في الإِخلاص له وتوحيد حبِّه

وبعد؛


فصل في اسمائه صلى الله عليه وسلم


ورد في الحديث الصحيح اسماءً له صلى الله عليه وسلم وكذا في القرآن واليكم بيانها على التفصيل ان شاء الله

محمد : وهو أشهرها ، وبه سُمّيَ في التوراة صريحاً-1*

" وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل ... الاية "


*2-أحمد : وهو الإسم الذي سمّاه بهِ المسيح

"وإذ قال عيسى إبن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقاً لما بين يدي من التوراة ومبشراً برسولٍ يأتي من بعدي

اسمه أحمد "


*والفرق بين محمد وأحمد من وجهين

الوجه الأول : أن محمداً هو المحمود حمداً بعد حمد فهو دال على كثرة حمد الحامدين له

وذلك يستلزم كثرة موجبات الحمد فيه

وهو مستحقها وموفيها صلوات ربي وسلامه عليه

فقد بلغ في جميع المحامد ذروتها وتمامها

ولذلك سماه ربه محمداً

وأحمد تفضيل من الحمد يدل على أنه الحمد الذي يستحقه أفضل مما يستحقه غيره ، فمحمد زيادة حمد في الكمية وأحمد

زيادة في الكيفية ، فيحمد أكثر حمد وأفضل حمد حمده البشر

اي انه صلى الله عليه وسلم لما له من صفات ومحامد حمد افضل ما يحمد بشري

ولما لحبه في قلوب المحبين له حمد اكثر ما يحمد بشري

صلوات ربي على الحبيب النبي

فمبلغ العلم فيه انه بشر ... وأنه خير خلق الله كلهم


*والوجه الثاني : أن محمداً هو المحمود حمداً متكرراً كما تقدم ، وأحمد هو الذي حمده لربه أفضل من حمد الحامدين غيره

فدل أحد الإسمين وهو محمد على كونه محموداً ودل *الأسم الثاني : وهو أحمد على كونه أحمد الحامدين لربه

اي انه صلى الله عليه وسلم كثر بين الناس حمده وزاد هو على جميع الناس في حمده لربه

*الاسم الثالث : المتوكل، وهو الذي يتوكل على ربه في كل حالة



اللهم ارزقنا حسن التوكل عليك


*الرابع : الحاشر ، وهو الذي يحشر الناس على قدمه ، فكأنه بُعِثَ ليحشر الناس


وقد جاء في الحديث الصحيح "جئت انا والساعة كهاتين "


*الخامس : الماحي ، وهو الذي محى الله به الكفر
وقد محى الله اثار الكافرين وهدم به اساطيرهم وممالكهم وابدل الناس بالاسلام دينا منهاجا وشريعة

صلى عليك الله ياعلم الهدى ماهبت النسائم وما ناحت على الايك الحمائم


*سادسا : العاقب، وهو الذي عقب الأنبياء
فهو ختامهم وتمام بناء النبوة كما اخبر هو عن نفسه انه اللبنة التي اتم الله بها بناء النبوة

على نبينا وعلى جميع الانبياء والمرسلين الصلاة والسلام


*سابعا :المقفّي ، وهو الذي قضّى على آثار من تقدمه من الرسل

*ثامنا : نبي التوبة ، وهو الذي فتح الله به باب التوبة على أهل الأرض
فلا يغلقه الله الا عند طلوع الشمس من مغربها

ببركة رسولنا الكريم ودعوته لامته

فصلوا على الرحمة المهداة والنعمة المسداة

رحمة الله للعالمين


*تاسعا : نبي الملحمة ، وهو الذي بعث بجهاد أعداء الله
وما احلت الغنائم لنبي الا له

وقال عن نفسه جعل رزقي تحت سنان رمحي .......او كما قال


*عاشرا : الفاتح، وهو الذي فتح الله بهِ باب الهدى وفتح بهِ الأعين العمي والآذان الصم والقلوب الغلف
وفتح الله بهِ أمصار الكفار وأبواب الجنة وطرق العلم والعمل الصالح


*الحادي عشر : الأمين ، هو أمين الله على وحيه ودينه *وهو أمين من في السماوات والأرض

*وهو البشير الذي بشر الطائعين بجنة الرحمن

*والنذير : الذي انذر العاصين بالعقاب

*وهو السراج المنير : الذي انار الله به الارض بعد ظلمتها
انارها بنور طلعته وبنور دعوته وبدل به ظلام الكفر والضلال


*وهو سيد ولد ادم
سيدهم خلقا وسيدهم مقاما وسيدهم قربا الى ربه وسيدهم في كل شئ

فقد روى مسلم في صحيحه أنه قال صلى الله عليه وسلم : (( أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ))

وفي زيادة عند الترمذي (( ولا فخر ))

*وهو الضحوك والقتَّال وهما اسمان مزدوجان لا يفرق بينهما
فهو الضحوك في وجه المؤمنين والقتال لكل من كفر برب العالمي


*وهو القاسم ، *وعبدالله ، *وصاحب لواء الحمد ، *وصاحب المقام المحمود ، وغير ذلك من الأسماء




*وأسماؤه إذا كانت أوصاف مدح ، فإن له من كل وصف إسم لكن ينبغي أن يفرّق بين الوصف المختص بهِ ، أو الغالب عليه ويشتق

له منه إسم ، وبين الوصف المشترك ، فلا يكون له منه إسم يخصه

وعن جبير بن مطعم قال : سمّي لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه أسماء فقال : (( أنا محمد وأنا أحمد ،وأنا الماحي

الذي يمحو الله بي الكفر ، وأنا الحاشر الذي يُحشَرُ الناس على قدمي ، وأنا العاقب الذي ليس بعده نبي )) رواه البخاري (3268)

ومسلم (4343)

وأسماؤه صلى الله عليه وسلم نوعان

*النوع الأول : خاص به لا يشاركه فيه أحد غيره من الرسل كمحمد وأحمد والعاقب والحاشر والمقفي ونبي الملحمة

*والنوع الثاني : ما يشاركه في معناه غيره من الرسل ، ولكن له منه كماله فهو مختص بكماله دون أصله

كرسول الله ونبيه وعبده والشاهد والمبشر والنذير ، ونبي الرحمه ونبي التوبة

فهذه اسماء شاركه فيها باقي الانبياء

واختص هو بتمام الوصف فيها

صلى الله عليه وسلم

*وأما إن جُعِلَ له من كل وصف من أوصافه إسم تجاوزت أسماؤه المائتين كالصادق والمصدوق والرؤوف والرحيم إلى أمثال ذلك

وفي هذا قال من قال من الناس إنّ لله عز وجل ألف اسم وللنبي صلى الله عليه وسلم ألف اسم ، قاله أبو الخطاب بن دحية

ومقصودة الاوصاف

هذا واصلي واسلم على البشير النذير السراج المنير وعلى اله وصحبه والتابعين

والحمد لله رب العالمين

سبحانك اللهم وبحمدك

اشهد ان لا اله الا انت

استغفرك واتوب اليك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almawedaljanna.forumarabia.com
 
11 فصل في اسمائه صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموعـــــــد الجـــــنة للعلوم الشرعية  :: روضة : تعرف على نبيك وأمتك (السيرة النبوية - التاريخ الاسلامي) :: شرح كتاب زاد المعاد-
انتقل الى: